‏جديد : ‏مهرجان الثقافات السورية بمونتريال

اكتشفوا أجمل ما يمكن لسوريا ان تهديكم


بيان – بيت سوريا

مونتريال ١ / أيلول / ٢٠١٦

يقام ولاول مرة في مونتريال ‏مهرجان الثقافات السورية من ١٩ إلى ٢٥ إيلول ٢٠١٦، ‏حدث ‏متعدد الأوجه، مبتكر، يدعو فيه بيت سوريا سكان مونتريال من جميع الأصول لاكتشاف تنوع الثقافات السورية و ذلك من خلال برنامج حافل بالنشاطات نذكر منها: حفلة موسيقية، معرض للصور، مسلسلات سورية، ورشة طهي، لوحات من التراث اللا مادي و كل ما يجعل من هذا المهرجان مكانا للتبادل الثقافي.

‏بيت سوريا، منظمة ثقافية غير ربحية في مونتريال، يسرها إقامة هذا النشاط رغم النزاع المأسوي الذي يمر به السوريين وذلك لإظهار الوجه الحضاري الذي يمتد لآلاف السنين، هذا ما أكدته ماريا ظريف، عضو مؤسس و مديرة إبداعية لبيت سوريا. مرحباً بكم.

”حكومة كبيك فخورة لكونها المشارك الاول لمهرجان الثقافات السورية الذي يشجع الاكتشاف، الحوار و المشاركة بين المواطنين. هذا المهرجان يشهد على انفتاح مدينتنا على العالم و يعطي لسكان مونتريال و كبيك الفرصة للاطلاع أكثر على الثقافات السورية“، هذا ما أفاد به السيد مارتن كواتو، الوزير المسؤول عن مدينة مونتريال. كما نريد الإشارة إلى الدعم المادي الذي قدمته حكومة كبيك بمنح ٦٠٠٠ دولار لإحياء هذا المهرجان.

”إن ‏مهرجان الثقافات السورية هو الأول من نوعه لإتاحة الفرصة لسكان مونتريال للتأقلم و الإطلاع على الغنى الثقافي الذي يحمله الأشخاص الكثر الذين استقبلناهم خلال الحملة الأخيرة للاجئين السوريين. دعوة من نوع آخر للمشاركة بفرح مع تنوع و تضامن“، هذا ما أشارت إليه السيدة كاتلين ويل، وزيرة الهجرة.

أنشطة كثيرة ينظمها المهرجان، من ضمنها إفتتاح معرض الصور عيونٌ سوريّةٌ حول العالم (Syrian Eyes of the World) في مكتبة ال بوازيه (Bibliothèque du Boisé) في ٢٠ أيلول ٢٠١٦ والختام بحفلة موسيقية مع ‏فرقة زمان (Ensemble Zaman) قي بيت الثقافة أونتسيك (Maison de la culture Ahuntsic) قي ٢٥ أيلول ٢٠١٦.

‏يسًر بيت سوريا تقديم ‏مهرجان الثقافات السورية بمونتريال، ليخلق روابط بين المجتمعات لتخفق في قلب مونتريال النابض.

نحن بانتظاركم.

دعم مالي

quebec_pms.eps